Saturday, February 21, 2009

دفاعا عن الشر


لطالما كنت اتسائل لماذا يجب ان يتحمل الشرير في الافلام اللوم على جميع المصائب التي تحصل للبطل والبطلة ..وربما يتلقى اللوم على المصائب التي تحصل للمنتج والمخرج والمشاهدين كذلك

لماذا يجب ان يحسبن عليه البطل وهو يسبل عينيه في تقوى زائفة بينما يقف خلف القضبان بسبب القضية التي لفقها له الشرير ليفوز هذا الاخير بحبيبة البطل المذكور والتي غالبا ما تكون بارعة الجمال خاوية العقل كدجاجة كما جرت العادة

لطالما كنت اتسائل...لماذا لم يستخدم البطل عقله ..ذلك الانذار المثبت في مؤخرة رأسه ليعرف نوعية ذلك الشخص...لماذا يجب ان يثق في الناس بهذه السذاجة ففي النهاية ليست الحياة ذلك المكان المسالم كما يتوقع البعض


والبطلة..ماذا عن البطلة...الايوجد ما يدعى بالتفكير المنطقي يا اخوان؟


كيف يمكنها ان تصدق وعوده بأنه سيخرج حبيبها السابق ذكره من غياهب السجون وهو السبب الاساسي في دخوله السجن من الاساس..ولماذا تذهب اليه دائما في وقت متأخر من الليل والامطار موشكة على الهطول...دوما موشكة على الهطول حتى وان كنا في شهر اغسطس


تذهب اليه لتجده يلبس ذلك الروب الحريري القبيح-احمر اللون غالبا-وهو يفتحه قليلا ليظهر صدره المشعر وهو دليل على الرجولة والعنفوان كما يبدو...تجده وهو يقشر التفاح الاحمر بخنجر ما ويشرب منقوع البراطيش ذاك في كأس صغير لا يروي عطش طفل رضيع وهو يدعوها للشرب معه


في حين يكون باب غرفة نومه مفتوح على مصرعيه كاشفا عن سريره العريض كناية عن الاشياء المروعة التي ستحدث بعد قليل


برغم كل تلك المظاهر وبرغم شاربه الرفيه الذي يشي كم وغد وزنديق تذهب اليه لتخبره بكل شجاعة وبسالة ما نعرفه جميعا...بل ما يعرفه هو شخصيا


ممدوح برئ يا مراد


ولكن قبل ان تكمل جملتها التي استغرقت في حفظها شهرا بأكمله يكون باب غرفة النوم قد انغلق عليهما وازدادت حدة هطول الامطار وقوة الربق والرعد...دليلا على الاشياء المؤسفة التي تجري بالداخل


في الحقيقة لا الوم الشرير كثيرا...بل الوم عقل الدجاجة تلك على تصديقه بعد كل ما جرى بعد ان تأكدت انه فقط ينقصه الشوكة والقرون ليصبح شيطانا بالكامل


ولماذا تذهب اليه في الليل...ولماذا تذهب وحيدة..الم يمكن ان يذهب معاها أخوها حمادة..صبي المكوجي..ابن الجيران...اي انسان


وفي يوم اصدار حكم الاعدام على ممدوح البرئ من تهمة قتل محولجي السكة الحديد...تولول امه بصوت يشبه جرس الانذار..ويدعو ابوه على ابن الحرام اللي رماه الرمية دي...وتأتي البطلة المطعونة في قلبها وشرفها بفستان اسود وحذاء اسود استعدادا لموت الحبيب...ترمي الشرير بنظرات نارية وتذهب لتعترف لحبيبها المظلوم بما فعله بها ذلك الزنديق وترجوه ان ينساها ولا يفكر بها بعد الان لانها لم تعد تناسب وضع حضرته بعد ما كان بينها وبين ابو رجل مسلوخة ولكنه وبكل شهامة ونبل وفروسية يرفض ذلك تماما ويعترف لها بأنها حبه الوحيد والاخير-طبعا الاخير لانه سيموت بعد قليل-ويدخل في نوبة قوية من التسبيل لها


وقبل ان ينطق القاضي حكم الاعدام..وفي تطور درامي رائع في الاحداث يكتشف وكيل النيابة ان الشعرة التي وجدوها في يد محولجي السكة الحديد لا تخص ممدوح انما تخص مراد ذلك الزنديق الذي يستعمل صبغة بايجون...تكون النهاية الغير متوقعة-طبعا-بأن يدخل الشرير السجن ليحاكم محاكمة عادلة ويعدم ويعيش البطل والبطلة في سعادة ابدية بدون اي مشاكل ولا مشاجرات بسبب مصروف البيت


تعلمنا الروايات دائما ان الشر ينهزم في النهاية والكلمة الاخيرة تكون للخير لأن الشر ضعيف ومهترئ دوما...ولكن من قال ان الروايات صادقة ..ومن قال انها تحاكي واقعنا

ليست غلطة الشر انه وجد له مكانا في حياتنا ولكنها غلطة الخير..بضعفه وسلبيته وصوته الضعيف دائما...الخير هو من يتيح للشر ان يكون شرا

ولذلك ادافع عن الشر يكفيه ما يعانيه من اتهامات باطلة بسبب قلة عقولنا وجهلنا احيانا واعتقادنا ان الطيبة =سذاجة

11 comments:

Sweet Violet said...

هومن المفترض الدائم ان الخير لازم ينتصر دايما حتى لو مر سنين كتير

و طبعا معاكى اننا احنا اللى سمحنا للشر ينتشر بسبب السلبيه اللى بقت منتشرة بينا

للأسف

بس الافلام دلوقتى اعتقد بقت اكتر واقعيه شويه على فكرة

يعنى انا شوفت كذا فيلم الشر هو اللى انتصر فى الاخر و كانت اكثر واقعيه

تحياتى

Bondoka said...

ياه
ده انتى حفظتى الافلام العربى صم


ههههههه اسلوبك رائع احلى من الفرجه على الفيلم

طيب على الاقل الخير انتصر فى الدراما
عقبال الواقع

سكينة said...

على فكرة الحق والخير فعلا هو من ينتصر في النهاية
بس معك حق في زماننا أصبح للشر جوالات كبيرة أكبر منها سقطات وهيافة الخير
عسى الله ان يصلح الحال

ابو على said...

ههههههههههه
لسه دمك زى الشربات متغيرش خالص يا بسوم
بس على فكره زى ما قولتى كلامك صح معظم الناس تفتكر ان الطيبه يساوى سذاجه
وليا رايى ان الطيبه يساوى نفس مستعده للانفجار وعسى ان تكرهو شيئا وهو خير لكم
يلا
ليكى شوقه
لسه كنت هاقولك ام مختار كانت غاليه علينا اوى
هو مراد بردو الى قتلها
تحياتى تحياتى تحياااااااااتى

حنان سعيد said...

بجد تعرفي
انا وانا بقرأ كنت بضحك جدااا جداا
لاني اكتشفت اني كنت بتفرج على الافلام دي بساجه جدااا
مع اننا بنبقى عارفين النهايه
وشوي الكلام الفاضي الي بيحصل ده
بس الحمد لله انا عقلت على كبر ومابقتش بتفرج على الكلام الفاضي ده
.......
بس بردو يعني ماهو لازم الشر يطلع وحش والخير ينتصر
بغض النظر عن احداث الافلام
وفي في القران ايات بتدل على ان ربنا بيخلي الناس الي على ظلال وشر في طريقهم
وربنا يمهل ولا يهمل
بس خلى الطاغي فرحان بظلمه
لغايه ماربنه يحاسبه يوم لا ينفع الندم


تحياتي لك حبيبتي
وبجد ببقى مبسوطه جداا لما اكون في مدونتك

كراكيب said...

هع هع هع
اهو ده الكلام

طب هقولك امبارح دخلت السينما كان الفيلم المتفق عليه هو ميكانو ولظروف قوية اتأخرنا ودخلنا "مقلب حرامية"
مااااعلينا يعني من الفيلم بس في نهاية الفيلم
الحرامية مش بيتقبض عليهم ليه بقى؟؟ انا هقولك علشان هما ناس شهمة وجدعان وصحاب بجد وقالوا ان دي اخر مرة هيسرقوا فيها وبكدة ده كان مبرر يكفي تماما انهم مايتقبض عليهم ويبنوا حياتهم بفلوس مسروقة
وبكدة تتأكد انك بتتفرج على فيلم مصري وطني كمان
peace يا بيسو ;)

esraa said...

تصدقي اول مره ابص للشر من المنظور ده
حتي الشر طلع غلبان
امال هو مين المفتري
احنا؟

بسمة said...

sweet violet
هو المفروض اه.. بس مبيحصلش
انا بقى اعز الواقعية زي عينيا..محبش الضحك على الدقون بتاع الخير لازم ينتصر في النهاية..ساعات بيبقى مسكين قوي ومبيقدرش يكمل للنهاية

بندقة
انا اتهريت افلام عربي يابنتي والله

سكينة
امين

ابو علي
والله زمان..زمان والله
نفس مستعدة للانفجار..انت قصدك يعني اتقي شر الحليم اذا غضب؟
ام مختار يا علي كانت اكتر من اخت :(

حنان
ربنا يبسطك كمان وكمان
بس صدقيني ساعات الشر ياعيني بيبقى مضحوك عليه والخير هو اللي بيجره جر علشان يلاقي حتفه
منورة

كرااااااكيب
حرامية جدعان ومحترمين..ااااااااه دول زي الرقاصة اللي هي من البيت للكباريه ومن الكباريه للبيت منتهى الاستقامة
فيلم مصري مصري
تعرفي امتى بقى ان الفيلم مش مصري وان القصة مقتبسة لما البطلة تنتحر
نياهاهاهاهاهاها

اسراء
لأ يابنتي ده احنا غلابة ومطحونين..خليني ساكتة احسن

ROITER said...

اخيرا لقيت حد بيفهم انا مقاطع الافلام العربى المتخلفه دى من زمان و كمان المسلسلات العبيطه
المهم شوفتى الافلام اللى خدت الاسكار؟؟

بسمة said...

ROITER
شفت بقى ازاي وباء العبط استفحل بيننا
لأ مشوفتش للأسف

will said...
This comment has been removed by a blog administrator.