Thursday, August 6, 2009

شبه اشراقة


لاشئ اقسى من ان تأتي قهوتك التي طال انتظارك لها في ذلك المقهى المزدحم باردة ومرة بشكل غير طبيعي


حسناً...لنركز على الاشياء العادية في حياتنا..الاشياء المبهجة الصغيرة التي تجعلك تشعر بأن غداً يوم يمكنك احتماله بقليل من الصبر بل ويمكنك ان تتجاوزه ايضاً بنجاح


في ذلك المقهى الذي لاتشبه مقاعده بعضها ابداً..اجلس بجانب النافذة دوماً..اعتقد اني لم اجلس في اي مقهى الا بجانب النافذة والا فلا معنى من الخروج من المنزل والذهاب الى هناك من اجل فنجان صغير من القهوة..اخرج دفتري الازرق واكتب عن اشياء تشبه الحب..عن الارتعاشات الغير مبررة في ليالي الصيف الحارة..لا..لن تكون قصة رومانسية اخرى..سأتكلم فقط عن اشياء عادية اشياء لها دور كبير بطريقة خفية


ربما كانت القهوة المضبوطة في ذلك المقهى الذي يغني فيه سيناترا..القهوة الممزوجة بقليل من الشيكولاتة وقليل من القرفة وكثير من الدفء..او ربما تلك النكتة السخيفة التي سمعتها وانا انتظر في عيادة الطبيب..لا اعرف عما اتحدث ولكنها بالتأكيد لن تكون قصة رومانسية اخرى انهيها نهاية سعيدة فقط لأن قلبي لا يتحمل النهايات الحزينة..ولن تكون قصة بنهاية حزينة فقط لأن مزاجي سيئ هذه الايام و يحتم علي ان اشقي ابطال قصصي


سالتزم بالاشياء العادية..سالتزم بالقهوة المضبوطة وبالنكتة السخيفة..سالتزم بنسيان الاشياء التي تشبه الحب..والاشياء التي تشبه الحزن..ولن اعاني من شبه الغضب الذي ينتابني بين الحين والاخر


لن اتحدث اليوم عن اشياء سخيفة كالعادة..سأتحدث عن الاشياء التلقائية التي تحدث حولنا طوال الوقت ولاتشغل حيز من الفراغ..ولكنها بالتأكيد تشغل حيز من الروح


سأتحدث عن الصغير الذي تعلم ان يقول جمل رومانسية لأول مرة في حياته..سأتحدث عن خجلي عندما صرح لي بأنه يحبني كما يحب الشيكولاتة تماماً..ربما اكثر قليلاً..يطبع على خدي قبلة صغيرة وينطلق لكي يلعب بشئ ما..قالها غير عالم بأنها كانت اكثر جملة رومانسية قيلت لي..ربما هي الجملة الرومانسية الوحيدة التي قيلت لي في حياتي


ومع ذلك انا ممتنة..لا..انا اكثر من ذلك بقليل..الاحتمال الاكبر اني اتجه نحو ان اكون مشرقة
ضحكته والقهوة المضبوطة وصوت سيناترا والنكتة السخيفة..كل ذلك يجبرني على ان اكون مشرقة

6 comments:

الست فرويد said...

نحتاج دوما لتلك الاشياء الصغيرة حتى نعبر اليوم التالى بنجاح

كم يعجبنى دوما ما تكتبين حتى وانا اتابعه فقط من على البعد

:)


كونى بخير دوما وفى اشراق
وبقلم لا يبور


ارق تحياتى لكى

كراكيب said...

يووووووووه بقى فاتحة الصفحة بقالي كتير ومش عارفة اكتبلك اي كومنت

انا فعلا بجد وبحق وحقيقي بحب كتابتك جدا
ومش بعرف اقول ولا اعلق ولا افتح بقي بأي كومنت غير اني اقولك ببقى مستمتعة وانا بقرالك

بقولك ايه بقى.. في فطار في رمضان للمدونين ما تيجي ونقابلك انا ومها اختي هناك
ها ايه رأيك؟؟؟

miro el niro kwanirooo

وائل مصطفى said...

بوست اكثر من رائع

لفت نظرى بشدة

ادام الله عليك الاشراقة

ودام قلمك

وكل عام وحضرتك بكل خير

Tamer Nabil said...

السلام عليكم

ازيك بيسو اخبارك اية

كل سنة وانتى طيبة

رمضان كريم

تحياتى

أحسن تـستاهـل said...

بيسو النيسو كوانيسو

رمضان كريم يا بنتي مش ظاهرة كده ومحدش شايفك
بقولك ايه ما تيجي نتقابل في افطار المدونين هه هه هه هه؟؟
هو فأول سبتمبر اول اسبوع كده لو ماشي عرفيني ازاي ماعرفش
مش بدخل ع النت كتير بس لو ينفع تيجي حطيلي تعليق ع المدونة وانا ابقى أبص كده مرة ع السريع؟؟ ماشي؟؟

مها ميهوو

بسمة said...

الست فرويد
ليا الشرف طبعا انك تتابعيني حتى ولو من على بعد :)
تحياتي ليكي


مرام
لأ يا ميرو انا ميرضنيش انك تفضلي قاعدة كدة من غير كلام
بس بقى يا بنت يا ميرو لحسن انا بتكسف والله وبجد من الكلام ده :)

كان نفسي والله اشوفكم بس للاسف انا مش في مصر يحاليا..لما ارجع بقى اقابلكم في افطار الستة ايام البيض :):)


وائل مصطفى
اشكرك بشدة يافندم على الكلام الحلو..وكل سنة وانت طيب


تامر
والله زمان..ايه الغيبة دي..حمد لله على السلامة
كل سنة وانت طيب


مها
الله اكرم يا مها..انا والله يا اخت مها هجيت من بلدنا دي وقلت اغير جو شوية..علشان كدة تلاقيني مش باينة خالص
كان نفسي والله يا مها اجي الافطار ده بس زي ما قلت للبنت ميرو خليها بقى افطار الستة البيض :):)