Tuesday, March 17, 2009

عن الفتاة


هي... الفتاة الغير جذابة..الفتاة الخفية التي لايراها احد ولا يشعر بها احد..تصلح دوما لدور الصديقة
الجيدة..المخلصة...ولكن دور الحبيبة لم يكن يناسبها..غالبا هي نسيت انه يوجد دور بهذا الاسم


هي...الفتاة الهادئة..الفتاة التي تقرأ للقباني وجويدة ودرويش وتشعر ان هناك شئ رائع ينتظرها مباشرة بعد ان تغلق الكتاب

هي..الفتاة الحالمة حتى الثمالة..التي تشعر ان احلامها هي واقعها وان واقعها هو في الحقيقة مجرد كابوس اخر...الفتاة

التي تدرك تماما ان لاشئ سحري سيحدث وان النهاية السعيدة تكون في الافلام العربي القديمة فقط ولكنها مع ذلك تحتفظ بحقها في الحلم

هي...الفتاة التي تستمع دائما لحكايا صديقاتها عن احبائهم ومعجبيهم فتكتفي بالابتسام لانه لاشئ لديها لتقوله...الفتاة التي تسديهم النصائح فيما يتعلق بتلك الحكايا فلا يستمع اليها احد على اعتبار انها بدون خبرة في تلك المسائل

هي...الفتاة خفيفة الظل الضحوكة دائما..فقط لتخفي ما تريد قوله فعلا..وربما لكي تخفي شيئا اكبر من مجرد كلمات

عن تلك الفتاة اتحدث


تلك الفتاة لن تهتم كثيرا بمظهرها المثير للشفقة نوعا ما..تحاول بقدر الامكان ان تقنع نفسها انها جميلة من الداخل بدرجة تفوق كل تصورات الاخرين..ولكنها رغم ذلك تحاول احيانا ان يحاكي مظهرها مظهر الاخريات..تحب ان تطلق عليهم" الدجاج" الفتيات اللاتي لايملكن عقلا تماما.. حتى ان كانت قطعة صغيرة منه...ومع ذلك هن جميلات كمطر يناير

هي نفسها الفتاة التي تمتلك مجموعة صديقات يحاولن محاولات يائسة لجعلها تندمج مع عالمها...يحاولن اقناعها ان تكون في النهاية..دجاجة اخرى

هذه الفتاة التي تحب في صمت..وتشتاق في سكون..وتحن بجنون لشخص مازالت تأمل انه يعرفها ويتذكر صوتها..مازالت تأمل انه موجود

الفتاة المطيعة دائما..التي تسمع الكلام دائما...الخائفة دائما...التي لا تتأخر عن الثامنة والنصف لأن وجود البنت في الشارع بعد الثامنة ونصف وخمس دقائق عيب

تلك الفتاة التي تسكن تحت جلدها طفلة صغيرة تحب المطر والشيكولاتة وتوم وجيري...التي تسعدها اي هدية حتى وان كانت حضن كبير

الفتاة الطيبة الساذجة..الشريرة الخبيثة احيانا اخرى..ولكنها الطيبة في معظم الحالات

عن الفتاة العادية..العادية جدا لدرجة غير عادية..اتحدث

احيانا..هي حالمة..مساءا وصباحا حالمة..تطاردها احلامها كما لو كانت كوابيس ولكن الاختلاف الوحيد انها ترحب بتلك المطاردة بل وتتمناها..واحيانا هي واقعية..واقعية حتى اكثر من صخرة الواقع التي تتحطم عليها احلام البشر

متناقضة؟...بالطبع هي كذلك

تعصف بعقلها الف فكرة في الدقيقة..فقط ليتبدلوا بألف فكرة اخرى في الدقيقة التي تليها...ومع ذلك تبدو رائقة المزاج..خالية البال

هي الفتاة التي لن تكون ابدا مثيرة...ولن تتفجر الانوثة منها يوما...لن ترقص لأحد بدلال... ولن يحاول احدا ن يمسك يدها عنوة

لن تخبرك ابدا انها تحبك وانها تشتاق اليك..لأنه "عيب"..فقط ستنظر اليك بصمت وستتمتم بكلمات غير مفهومة لك وعندما تسألها ماذا تقول...ستقول لك لاشئ...ولكن الحقيقة انها كانت تعترف بحبها واشتياقها وربما بجنونها لانها لم تتكلم بصوت عالي

الفتاة المجنونة التي يظهر جنونها في اروع اللحظات فقط ليكتشف الاخرون جوانب منها لم تظهر من قبل..الفتاة التي تفتح النافذة في شهر يناير وتسمح للبرد بالدخول لكي تستمتع بعد ذلك بالدفء
الفتاة الحنونة..التي تربت عليك بحنان وانت تبكي وتشكي مرارة احزانك..وتدعوك بعد ذلك الى ايس كريم مانجة "من عند قويدر لزوم الفرفشة"..تلك الفتاة التي تشعر انك تعرفها حتى وان لم تكن تعرفها..والتي تحبها من قبل ان تعرفها
هي الفتاة التي تستطيع ان تخبرها انها احتوائية بضمير مرتاح..لأنها تحتويك بالفعل..تحتويك بطريقة رائعة وعفوية..طريقة خالية من الاغراض الخفية...
الفتاة العادية..العادية جدا..لدرجة غير عادية...هي تلك الفتاة التي اتحدث عنها

10 comments:

Sweet Violet said...

و ارجوا انها تفضل كده دائما

ولا تتحول كالباقيه مجرد دجاج فقط

sabrina said...

تلك الرائعة..التي تمتلئ حنانا وعذوبة
تلك الجميلة......التي تخفي جمالها كجوهرة فلاتسمح للعابرين برؤيته
فقط هو ......هذا المميز............من سيزيل القناع ليري تلك المبهرة
تلك هي التي أعرف انك تقصدين!

حاسوباتيه said...

اقولك ايه بس ؟ رائعه رائعه رائعه عارفه وانا بقراها خدتني كده لعالم تاني بجد انتي رائعه انك تقولي كل الي جوانا والي يمكن احنا مش حاسين بيه بتعرفي تكتبيه ودجي موهبه رائعه تصفيق يعني حاد جدا وجامد جدا لقلمك الرائع اول مره اقرا بوست يعني قريب مني كده شكرا جدا ليكي عليه ياقمر

life said...

أظنك تتحدثين عن الفتاة الشرقية او التى ماذالت تحتفظ بشرقيتها

تلك اللؤلؤة التى فى اعماق البحار تنتظر غواص ماهر ليلتقطها
وتكون كنزه الثمين بحق

تلك المميزة
التى تحتاج لعين خبيرة حتى ترى قمة جمالها وانوثتها وعذوبتها

البوست فعلاً رائع
سلمت يداكى عزيزتى

بسمة said...

sweet violet
لأ هتفضل كدة اكيد :)


sabrina
:)
كويس اننا متفقين على المبدأ

جوجو
تنوريني في اي وقت انتي بس تأمري

life
اشكرك بشدة يا فندم :)

يمامة شاردة said...

بحبـها أووووي الفتاة دي

وبجد ليها وَحشة

:)

بسمة said...

يمامة
انتي اللي ليكي وحشة والله

حنان سعيد said...

الله الله الله الله عليكي بجد
انا بجد مش عارفه اقولك ايه
بجد وصفك وكلامك وتعبيراتك اكتر من رائعه
ورائعه مثلك هذه الفتاه حبيبتي
واتمنى ان تكون كل فتيات العالم مثلها
فنعود الى انثوتنا والى عالمنا الحقيقي
الذي خلقنا الله له

nudy said...

البوست حلو قوي وبجد جالي في وقته لان احيانا بنبقي محتاجين نشوف حد تاني علشان نشوف نفسناكويس واحسن
بجد يا بسمةهذه الفتاة العادية جدا هي فتاة غير عادية تماما لانه ببساطة هي نفسها وهؤلاء الذين يكونون انفسهم قليلين في هذا الكون فشكرا لفتاة رائعة الجمال من الداخل وهذا اهم بكثير من الخارج

بتنفس حريه said...

حسيت انا لازم اعلق على البوست ده ...انا اول مره اقرا ليكى حاجه واول مره اجى المدونه بس البوست ده شدنى جدا.
تقدرى تقولى لان انا وزى كتير من واحده من البنات العادايات الى انتى بتتكلمى عنهم . بس تصنيفك للبنات على انهم عادى و دجاج تصنيف غير عادل نسيتى الى بينهم
وانا احب اقولك كل حاجه فى المدونه بتقول انك مش عاديه و مش فرخه
تحياتى