Monday, October 13, 2008

عودة


بشغف شديد احاول ان اعتاد على فكرة العودة مرة اخرى الى ارض الواقع المحببة...بحنين بالغ اغمض عيني واستنشق جميع الروائح التي افتقدتها في الفترة الماضية واحبسها داخل روحي


امس...كنت غارقة في الاشفاق على نفسي والبكاء على الاشياء الضائعة متجاهلة بارادتي الحرة ما هو في يدي فعلا..تجاهلت كل تلك القلوب المفتوحة لي..تجاهلت كل ذلك الحب..تجاهلت الصداقة...لم استطع ان اشعر بها الا بعد ان افتقدتها...هكذا انا..هكذا جميع البشر لابد ان نفقد لكي نشعر بقيمة الاشياء... لطالما كان هذا القانون موجودا وسيظل


بعد السفر..كان يبدو ان الاشياء بدأت تسترد شكلها الحقيقي والوانها الطبيعية في ذلك الهدووء الذي صنعته من حولي بعيدا عن اي شئ واي شخص...استغرب لان كل ما كنت احتاجه هو بعض الهدووء بعيدا عن صخب افكاري وافكار من حولي...بهدووء شديد حل علي ذلك السلام الذي كنت ارجوه منذ مدة طويلة يصاحبه رضى عن كل ما كان..واستسلام شديد لكل ما سيكون...بهدووء تستحوذ علي فكرة ان حياتي رائعة ولا ينقصها سواي لكي احاول ان افهمها وربما استمتع بها قليلا


تذهلني كم المكالمات التي تلقيتها منذ لحظة هبوط الطائرة وفتح هاتفي الى هذه اللحظة...تتردد كثيرا كلمة وحشتيني اشعر بها صادقة جدا..نابعة من القلب جدا....اكاد لا اصدق تلك النبرة السعيدة في الاصوات التي تحادثني على الطرف الاخر فقط لاني عدت من سفر ليس بالطويل جدا..لا ادري...ولكن اشك احيانا انه من الممكن ان يطيقني احد...انا نفسي لا اطيقني في بعض الاوقات ولكني اتعايش معي..واتعلم ان احبني بالتدريج


اشعر ان كل ذلك الحب في قلبي يداويه..يجعله اقوى..يجعلني اسعد..يجعل العالم مكانا افضل...يجعلني ممتنة حقا لكل الاشخاص الذين اعرفهم...يعيد الالوان للموجودات ويزرع الامل في مكان ما من روحي

5 comments:

ROITER said...

الف سلامه
وحشتنا تدويناتك
تحياتى

حمامة said...

ف الأول وحشتيني
وكل سنة وانتى طيبة
وبجد كنتى ف بالي
يارب تصدقى :)


متجاهلة بارادتي الحرة ما هو في يدي فعلا

تصدقى اننا فعلاً كده دايماً نبكي على اللى مش ف ايدينا مع اننا ممكن يكون معانا حاجات تعوضنا او نوظفها علشان تعوضنا

عجبنى اوى فكرة الهدوء اللى صنعتيه حواليكي انا كمان محتاجه هدوء زى ده مع انى ممكن مكونش حزينة وممكن تكون حياتي ماشية كويس زى مانا عايزة
بس اكيد كلنا بنبقى ساعات محتاجين هدوء نفضى فيه كل حاجة علشان نقدر نكمل

بجد افتقدك مش كلام
ومنتظراكى بقى ببوستاتك يا بسمة
مش بسمة برضه :)

حاسوباتيه said...

وحشتني جدا جدا جدا ياقمر واخيرا رجعتي كل سنه وانتي طيبه وحمد الله على السلامه

Mahmoud farag said...

انه الحنين ...

تقبلي مروري

بيسوو said...

roiter
الله يسلمك
متشوفش وحش :)

حمامتي
يادي النور..والله مصدقاكي علشان انتي كمان كنتي في بالي :)
فعلا كلنا محتاجين هدووء حتى لو حياتنا كويسة وماشية على هوانا بس يمكن نكون محتاجينه علشان نعييد تقييم حياتنا بس مش اكتر
انا بسمة اه :)

جوجو
انتي كمان كنتي وحشاني قوي والله..الحمد لله اني اتطمنت عليكي

محمد فرج
فعلا